staruni

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أساور الشك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أساور الشك في 31.03.10 18:58

babamr

avatar
التاج الدهبي
التاج الدهبي
حين أخلو إلى نفسي, تساورني الشكوك و
التساؤلات, و كذلك الخوف,خوف من الوقوع ضحية خدعة, خوف من الغرام و الجراح, من سوء
العشرة و الفراق,أو من اقتراف غلطة العمر,أتعب من التفكير فيه مرات, و أحاول صرف
النظر فلا أستطيع, يناديني منادي في أعماقي, يتوسل إلي, لا اعرف إن كان قلبي أم
ضميري, نفسي أم قريني, يصارعني حتى أعود إليه, حاولت التغلب عليه بالعقل فكان أقوى,
كأنه هو ذاتي و ما أنا إلا ضيفة عنده,


فمرة حين كنت أحاوره, قلت له:


 


- أوهام, و ما من دليل ملموس


- أنت تكلمينني و ما من دليل على وجودي


- لكنك تكلمني و أكلمك


- هو أيضا تكلمينه


- و ما الذي أعجبه في؟


- جمالك


- هناك من هم أجمل


- هناك عيون لا ترى الألوان


بينما عيونه ترى كل ألوانك


- ألم يصادف قوس قزح آخر في حياته؟


- لا يقتصر الأمر على الألوان


- مثل مادا؟


- ربما هناك من يكلمه في أعماقه


- كالشياطين مثلا؟


- لا توصي الشياطين بالمحبة إنما تعمل
على الكراهية و التفرقة


- هل أحبه؟


- محال


- فيما أتخبط إذن؟


- ألفة تحتضر


- كم سيطول احتضارها؟


- يقتصر الأمر عليك فأنت من تقاومين


- لأنه يخيفني مرات و يبدو مضطربا


- يخشى فقدانك


- أيحبني؟


- و يحاول إقناعك بالأمر


- بهده السرعة؟


- أي سرعة؟


- لم يجمعنا وقت كثير


- بلى لكن الذاكرة تعمل بالاهتمام و قد
قللت اهتمامك كثيرا


- كيف اغرم بي هو؟


- تختلف الرجال كما تختلف أصابع اليد


و كذلك أشكال الوقوع


- أي الرجال هو و كيف وقع؟


- من الرجال من ترى النساء فواكه


و منها من تراها أجزاء مفقودة من ذاتها و
تريد استرجاعها


- تقصد الأضلع


- تفريبا


- لم أكن ملكه أو ملك لأحد


- بلى و الملك هنا نقص


- كيف؟


- أنتما ناقصان
و هو يرى أنك تكملينه

- سيضعني بين أضلعه؟


- لدلك تعانق الرجال بشدة


- إن أطلت الحديث معك سأجن


- يوصف الحب بالجنون مرات


- حين يكون حبا صادقا


- تمني الجنون لكليكما إذن


- إن كان يحبني فما عساي افعل؟


- اجعليه يحبك أكثر


- و بعد؟


- أكثر فأكثر


- لمادا؟


- لأنه يفعل ذات الشيء مند البداية


_________________
لا تنسى ذكر الله
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://menuiserie-maroc.ch

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى